مرحبا بكم في منتدنا


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

*** الرياضة والتمارين واللياقة البدنية ***

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

yayahaker

avatar
عضو اساسي
عضو  اساسي
الإرشادات الأيورفيدية للرياضة واللياقة البدنية



إن التمارين الرياضية لها العديد من المنافع، فهي تحفظ لياقة الجسم وليونته. تنمي العضلات وتقوي الأعضاء الداخلية. إلا انه ومثل أي شيء آخر في الحياة، هناك منافع من التمارين الرياضية وكما وهناك بعض المضار.
وبالتحديد إن التمارين الرياضية التي تتطلب الجهد الكبير والعنيف قد تحدث ضرراً في الصحة.
إن التأثيرات الطويلة الأمد لزيادة الإرهاق والعنف هي غير صحية ولا يستفيد منها الجسم. بذلك يتم هدر كبير للطاقة وخسارة في التوازن الداخلي. فيما يلي سوف نعطي بعض الإرشادات عن التمارين من المنظور الأيورفيدي. إن ترجمة أيورفيدا تعني "علم الحياة المديدة" وهو يعتبر أقدم نظام للعناية الصحي والأكثر وضوحاً في العالم. بالرغم من أن الأيورفيدا تأتي من التقاليد الفيدية التي يقدّر تاريخها بأكثر من 5000 سنة إلا أنها تعتبر حكمة أزلية.









يرد في كتاب شاراكا سامهيتا أنه إذا تعرض الجسم لإرهاق كبير ستضمحل قوته بشكل مفاجئ، تماماً كما تضمحل قوة الأسد عندما يحاول مهاجمة الفيل.




50% من الأداء = النجاح الأقصى
إن الكثير من التمارين الخاطئة قد تضر الجسم تماماً مثل التمارين القليلة جداً. ولكن كيف يمكننا أن نحدد النوع الصحيح والكمية الصحية للتمارين؟ أن معظم خبراء الرياضة يقولون أنه علينا أن نستخدم بين 70 و85% من الأداء الأقصى. إلا أن الأيورفيدا تعطي قاعدة بسيطة. عندما تبدأ في التنفس بسرعة إلى الحد الذي لم تعد تستطع التنفس من الأنف وعليك التنفس من الفم، عندئذ عليك أن تهدئ وتتوقف. إن استخدام هذه الطريقة يؤكد أنك تستعمل 50% من أدائك على الأكثر.
يكون إتباع مثل هذا البرنامج متوازناً ومثالياً للشعور بالعافية وحسن الخلق. قد يبدو ذلك متناقض مع مفهوم الطب الحديث، لكن التمارين الأيورفيدي هي شمولية، والهدف هو ليس بناء العضلات وتقوية الدورة الدموية بل، وعلاوة على كل شيء آخر، على التمارين أن تساعد على إيجاد التوازن في كل الجسم وتقوية الأعضاء وجهاز المناعة.
في مهاريشي أيورفيدا تزيد التمارين في العافية البدنية، فهي تخفض الضواغط بدلاً من زيادتها. إن ذلك لهو ممتع أكثر، وفي المجال الطويل، يعطي صحة أفضل من الإرهاق الزائد من أجل اختبار مرتبة مرموقة بعمر قصير. يرد في كتاب شراكا سامهيتا أنه إذا تعرض الجسم لإرهاق كبير ستضمحل قوته بشكل مفاجئ، تماما كما تضمحل قوة الأسد عندما يحاول مهاجمة الفيل. بعد التمرين الصحي تشعر بالتحسن والطاقة أكثر من قبل، أما الإرهاق فهو إشارة للتمرين غير الصحي.
الانتظام
من الضروري أن تقوم بالتمارين بشكل منتظم. من الأفضل أن تتمرن لمدة نصف ساعة في اليوم بنسبة 50% من مقدرتك، وهذا أفضل من أن تتمرن لساعات طويلة مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع. إن النصوص الأيورفيدية التقليدية تقول أن الجسم يستفيد من التمارين المنتظمة. ومع مرور الوقت يصبح الجسم أقوى وتزيد قوة التحمل ويكون مفعم بالطاقة ويتحلى بالليونة البدنية. يصبح القلب والأعضاء الداخلية قوية وينتظم الجهاز الهضمي كما يصبح العقل هادئ ومتوازن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى